سحر العيون

تعليم ـ ثقافة ـ فن ـ شعر ـ أدب ـ سياسة ـ اجتماع ـ الأسرة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من روائع نزار قبانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد كامل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 16/10/2008
العمر : 66

مُساهمةموضوع: من روائع نزار قبانى   الخميس نوفمبر 13, 2008 5:11 pm

[img][/img]

نزار قبانى شاعر عملاق ، ترنم وتنغم ، سبح وغاص ، فكر وحلم واستنتج واستنبط ،اخرج من بين الكلمات رصاصات وورود ، حارب بالكلمات ،خاض الغزوات بالنبرات فانهمرت منا العبرات ، كانت غزواته على كل المستويات ، برحيق الكلمات ، كتب روائع تتلوها روائع ، واحترت بين الخيارات ،وبين القراءات ، واخيرا قررت ان انشر بعض من روائع ذلك العملاق ، علها تحوز الاعجاب . فهيا بنا نسبح ونغوص بين روائع نزار قبانى .
قصيده : الرسائل المحترقة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحقاً رسالاتي إليك تمزقت

وهن حبيباتي .. وهن روائعي

أأنكر ما فيهن ؟ لا يا صديقتي

عليهن أسلوبي .. عليهن طابعي

عليهن أحداقي ، وزرقة أعيني

وروعة أسحاري وسحر مطالعي

حروفي .. سفيراتي .. مرايا خواطري

وأطيب طيب في زوايا المخادع

وأجمل ما غنيت .. ما طرزت يد

وأكرم ما أعطت أنامل صانع

بأعصاب أعصابي .. رسمت حروفها

وأطعمتها من صحتي ، من مدامعي

وأنفقت أيامي .. أصوغ سطورها

بدقة مثال ، وأشواق راكع

أجيبي .. أجيبي .. ما مصير رسائلي

فإني مذ ضيعتها ألف ضائع ..

ألم تترك النيران منها بقية

ألم ينج حتى مقطع من مقاطعي ؟

حصيلة عام .. تنتهي في دقائق

وتلتهم النيران كل مزارعي

وتذهب أوراقي التي استهلكت دمي

فلا رجع موال .. ولا صوت زارع

أمطعمة النيران .. أحلى رسائلي

جمالك ماذا كان ؟ لولا روائعي

فثغرك بعض من أناقة أحرفي

وصدرك بعض من عويل زوابعي

أنا بعض هذا الحبر .. ما عدت ذاكراً

حدود حروفي من حدود أصابعي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قصيده : أسائِلُ دائماً نفسي
اليوميات
*************

مثل أشعة الفجرِ ..

ومثلَ الماء في النهرِ ..

ومثل الغيم ، والأمطارِ ،

والأعشابِ والزهرِ ..

أليسَ الحبُّ للإنسانَ

عُمراً داخلَ العُمرِ ؟..

لماذا لا يكون الحبُّ في بلدي ؟

طبيعياً ..

كأيةِ زهرةٍ بيضاء ..

طالعة من الصخر..

طبيعياً ..

كلُقْيا الثغرِ بالثغرِ ..

ومنساباً

كما شَعْري على ظَهْري ...

لماذا لا يحبُّ الناسُ .. في لينٍ وفي يُسْرِ ؟

كما الأسماكُ في البحرِ ..

كما الأقمارُ في أفلاكها تجري..

لماذا لا يكون الحبُّ في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعرِ ....

لماذا لا يكون الحبُّ في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعرِ ....

لماذا لا يكون الحبُّ في بلدي ؟

ضرورياً ..

كديوانٍ من الشعرِ ....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد كامل محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ramy.3arabiyate.net
 
من روائع نزار قبانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون :: الشعر والأدب-
انتقل الى: